Bölge Ara

 

عطلة  أنطاليا - ديك رومي (Antalya Turkey)

 

 

أخذت أنطاليا إسمها من ملك برجاما اطالوس الثاني,و قد سماها الأتراك في المدينة أتاليا إشارة إلى اطالوس ثم سميت بعد سنوات أداليا ثم أنطاليا,و قد أثبتت الحفريات الأثرية وجود حياة بشرية بها منذ 40 الف عاما,و قد ثبت وجود آثار في كهف كاراين الذي يقع غرب أنطاليا ب 27 كم من (العصر الحجري القديم-الميزوليتي-العصر الحجري الحديث),و المقاطعات التابعة لمحافظة أنطاليا هي آقسيكي,آلانيا,المالي,فينيكه,غازي باشا,جوندوغموش,ابرادي,قلعه,قاش,كامر,قورقوتالي,قوملوجا,ماناوجات و سيريك.
تعد أنطاليا محافظة غنية كثيرا و ذات قيمة تاريخية كبيرة,و من اكثر المناطق التاريخية شيوعا بها أنطوكيا ادكراجوم,اداندا,لاموس,نيفيليس, جوامع و سيلينوس و الكنائس و كوملوجا,يوجد بأنطاليا البيوت القديمة,الأسوار,القلعة و الكثير من المتاحف التي يمكن زيارتها,و يمكن أن نعرض بعض هذه المتاحف كالتالي؛متحف انطاليا,متحف سيده,متحف آلانيا,متحف برجه,كنيسة بابا نويل,و كهف ديم و برجه,و تعد تيرميسوس,أوليمبوس,أرياسوس,فاسيليس و ليميرا هي الأماكن الأكثر شيوعا من أنطاليا القديمة.
تشكل جبال طوروس الحدود البرية لأنطايا,و يحيطها من الغرب إلى الشرق مقاطعات موغلا,بوردور,اسباراتا و قونيا, و يحيطها من الجنوب البحر الأبيض المتوسط,و تحيطها الجبال المرتفعة من ثلاث جهات,و يعد أعلى جبل هو بيداغي الذي يبلغ ارتفاعه (3085م) و آقداغي (3075م),و هذه الجبال تسمى جبال طوروس الجنوبية,و توجد بأنطاليا تيارات مائية مثل نهر الارا,نهر ديم,نهر ماناوجات,نهر كوبرو,نهر اشان و نهر دورانسه,و يمكن رؤية الإرتفاعات و جبال طوروس في أنطاليا المغطاه بالأشجار على بعد 300م.
هناك نوعان من المناخ يسود أنطاليا,مناخ البحر الأبيض المتوسط في المناطق الساحلية (حار جاف صيفا,معتدل ممطر شتاءا),و في المناطق المرتفعة يظهر تأثير المناخ البري التي يسودها مناخ البحر المتوسط مع مناخ وسط الأناضول,و تعد شواطيء أنطاليا من أنظف و أضحل الشواطيء في البحر المتوسط و تتميز بتكامل البحر و الرمل و و الشمس و التاريخ و سحر الطبيعة.
يمتد الساحل المركزي لأنطاليا 630 كم,و في نفس الوقت تعرف أنطاليا بأكبر معدل للهجرة في تركيا,و نجد على طول الساحل المدن القديمة,الموانيء القديمة,الرمال,الغابات الخضراء و الجداول المائية,و تعد أنطاليا من أهم مراكز السياحة في تركيا,و يرجع ذلك إلى طبيعتها فالنخيل يصطف على جانبي الشوارع,و فنون الهندسة المعمارية التقليدية,و مدنها القديمة,و الإستثمارات الضخمة في مجال السياحة بها.
يتم عمل اوبرا اسبيندوس و مهرجان الباليه في أنطاليا,كما نجد مسابقات كرة اليد الدولية على الشاطيء,الترياتلون,مسابقات الجولف,الرماية,التنس و القوارب,و قد تم إفتتاح المركز الثقافي في أنطاليا عام 1995 ذو الثقافات المتعددة مثل الفنون التشكيلية,الموسيقى,المسرح و المعارض.
و يمكن عمل الكثير من الأنشطة و الرياضات المنتشرة في أنطاليا مثل التزلج,تسلق الجبال,التجديف(رافتينج),الغوص و الصيد,و يعد نهر ماناوجات من أكثر المناطق تفضيلا لدى الزائرين من أجل التجديف(رافتينج).
بقدر جمال الطيبيعة و تاريخ أنطاليا نجد إهتمام كبير بالفنادق بها,و يعرف وسط البلد بعدد 999  من الفنادق و أماكن الإقامة المختلفة,و منها 475 فندق,379 فندق للأجازات,43 بنسيون,37 بوتيك,31 شقة فندقية,20 فندق للمدينة,6 قرى سياحية,3 موتيل و 2 فندق صغير وجميعها تقدم خدماتها للزائرين,و نجد عروض للفنادق تناسب جميع الميزانيات,و إستطاعت أن تكون المفضلة بين الزائرين بسبب خدمتها عالية المستوى,و تعد أنطاليا موقعا مركزيا من حيث النقل,و يمكن الوصول إليها عن طريق البر و البحر أو عن طريق السكة الحديدية,و بسبب الكثافة السياحية لأنطاليا نجد الطائرات تهبط في مطار أنطاليا خلال دقيقتين,و يتوفر 4 طرق برية للوصول إلى أنطاليا ؛ إتجاه كمر,إتجاه آقسو,إتجاه قورقوتالي و إتجاه ياشيل بايير,و لا يمكن أن نجد بلدة أو قرية في أنطاليا لا يتوفر بها النقل,و يتم تقديم خدمات النقل داخل المدينة عن طريق بلدية أنطاليا بكامل المسؤولية,و يتم تقديم خدمات النقل من وسط المدينة إلى البلدات عن طريق أتوبيسات الشعب الخاصة,الميني باصات و التاكسي.

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Yandex.Metrica